الأربعاء، 1 يناير، 2014

الامتحان الموحد المحلي لمادة اللغة العربية / دورة يناير 2009

بواسطة : Abdellah abou bella بتاريخ : 12:26 م

…وصلنا غلى مدينة ((مالقة)) ، إحدى قواعد الأندلس. وبلادها الحسان جامعة بين مرافق البر والبحر ، كثيرة الخيرات والفواكه. رأيت العنب يباع في أسواقها بحساب ثمانية أرطال بدرهم صغير . ورمانها لا نظير له في الدنيا ، وأما التين واللوز فيجلبان من أحوازها إلى بلاد المشرق والمغرب.

و ب((مالقة)) يصنع الفخار المذهب العجيب ، ويجلب منها إلى أقاصي البلاد. ومسجدها كبير الساحة ، شهير البركة ، وصحنه لا نظير له في الحسن…ثم سافرت منها إلى مدينة ((غرناطة)) ، قاعدة بلاد الأندلس وعروس مدنها ، وخارجها لا نظير له في بلاد الدنيا ، وهو مسيرة أربعين ميلا ، تخترقه الأنهار الكثيرة ، والبساتين والجنان والرياض والقصور.

وكان ملك غرناطة في عهد دخولي إليها السلطان أبا الحجاج يوسف بن السلطان أبي الوليد…ولم ألقه بسبب مرض كان به…ولقيت بغرناطة جملة من فضلائها ، منهم قاضي الجماعة الشريف البليغ أبو القاسم الحسيني السبتي ، ومنهم فقيهها المدرس الخطيب العالم أبو عبد الله البياتي ، ومنهم قاضيها وعالمها أبو سعيد فرج بن قاسم…كما لقيت بها الشيوخ والمتصوفين ، وكان منهم الفقيه أبو علي عمر بن أبي عبد الله ، وأقمت أياما بزاويته وأكرمني أشد الإكرام…

ثم سافرت إلى ((رندة)) ثم إلى قرية ((بني رياح)) فأنزلني شيخها أبو الحسن علي بن سليمان الرياحي ، وهو أحد كرماء الرجال وفضلاء الأعيان ،ويطعم الصادر والوارد ، وأضافني ضيافة حسنة . ثم سافرت إلى جبل الفتح  ، وركبت البحر في المركب الذي جزت فيه أولا …وعدت إلى المغرب…

ابن بطوطة . تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار.

http://alwarraq.com

-بتصرف-

تحميل الامتحان كاملا بصيغة pdf

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوضة لذى | السياسة الخصوصية | Contact US | إتصل بنا

تطوير : حكمات