الاثنين، 7 أكتوبر، 2013

بردة : الحصة الأولى

بواسطة : Abdellah abou bella بتاريخ : 12:24 م

بردة

أطل و العرب حيرى في ضلالتها    عشواء سادرة  في  مرتع  البهم    
فقادها   بهدى    القرآن   طائعة     وصاغها أمة  من  أوسط الأمم
دعا الى الله في صبر  وفي  جلد   وناضل الشرك في حزم بلا حزم
وصاغها   أمة  كبرى  فدك  بها   معالم  البغي  و البغضاء  و النقم
فأصبحوا بعد  إخوانا  على  سرر   مستمسكين   بحبل  غير   منفصم
عزت بهم دولة الاسلام وارتفعت  راياتها  بالهدى و العدل  في الأمم
كم أرخصوا مهجا في الله  غالية وكم أهينوا  وكم  لاقوا  من الألم
من لي بهم اخوة في الله تربطهم  روابط  الضاد  والإسلام والرحم
من  لي بهم  ليعيدوها  كما بدأت ويبعثوا مجدها  الموؤود  كالرمم
فامدد  لأمتك الغرقي يديك فقد أنفدتها  سلفا   من   وهدة  العدم

محمد الحلوي – ديوان ((شموع)) شركة النشر والتوزيع المدارس – الدار البيضاء – سنة 1988 ص 24

الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

* ملاحظة النص واستكشافه :

1- العنوان : عنوان النص عنوان مفرد يتكون من كلمة واحدة ((بردة)) ، والبردة هي : كساء من الصوف يلتحف به. ويوحي هذا العنوان بقصيدة الإمام البوصيري في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم.

2- بداية النص : يستهل الشاعر قصيدته بفعل مصرف في الزمن الماضي متبوع بواو الحال للإشارة إلى حالة الجهل والضلالة والظلام التي وجد فيها الرسول صلى الله عليه وسلم العرب عند مبعثه.

3- نهاية النص : ينتهي الشاعر ببيت مصدر بفعل مصرف في زمن الأمر للإشارة إلى دعوته صلى الله عليه وسلم إلى إنقاذ العرب من غرقهم وعودتهم إلى ماكانوا عليه من تخلف وضلالة.

4- نوعية النص : قصيدة شعرية عمودية ذات بعد إسلامي.

* فهم النص :

1- الإيضاح اللغوي :

- عشواء : ناقة لا تبصر أمامها       -       مرتع البهم : أي أنها ترعى في موضع مظلم لا ضوء فيه.     -      دك بها : حطم ودمر بها      -         أرخصوا مهجا : ضحوا بانفسهم في سبيل الله.

2- الفكرة المحورية :

إبراز الشاعر فضل الرسول صلى الله عليه وسلم على العرب والمسلمين

الحصة الثانية

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوضة لذى | السياسة الخصوصية | Contact US | إتصل بنا

تطوير : حكمات